مواقيت الصلاة - موعد اذان الفجر في القاهرة اليوم

نُشر في: الاثنين، 21 يونيو 2021

آخر تحديث:
موعد اذان الفجر في القاهرة اليوم - يرفع الاذان بمشيئة الله لصلاة الفجر في القاهرة ( مصر ) اليوم في تمام الساعة ( 00 : 0 ص ).

القاهرة-----
اذان الفجر-----
وقت الشروق-----
اذان الظهر-----
اذان العصر-----
اذان المغرب-----
اذان العشاء-----



 
وذكِّر

صفة الاذان " اذان الفجر "


صفة اذان الفجر


الاذان الصحيح هو الذي علمه النبي ﷺ أمته، وكان يؤذن به بلال بن رباح بين يديه حتى توفي عليه الصلاة والسلام، وكان يؤذن به المؤذنون في حياته في مكة والمدينة وغيرهما، وهو الاذان المعروف الآن، وهو خمسة عشر جملة: الله أكبر.. الله أكبر، الله أكبر.. الله أكبر، أشهد أن إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، حي على الصلاة، حي على الصلاة، حي على الفلاح، حي على الفلاح، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله. ويزيد على ذلك في صلاة الفجر -الصلاة خير من النوم- ، هذا هو الأذان الذي كان يؤذن به بلال بين يدي رسول الله ﷺ حتى توفاه الله.

دعاء بعد الاذان

قال رسول الله ﷺ : إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشرًا، ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلّت له الشفاعة، رواه مسلم في الصحيح.

وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن النبي ﷺ أنه قال: من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة هكذا جاء الحديث عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، زاد البيهقي في آخره: إنك لا تخلف الميعاد بإسناد حسن.


وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا

معلومة تهمّك

مسجد سادات قريش 

يعتبر مسجد سادات قريش احد أهم المعالم الإسلامية المتميزة، وقد أكد المؤرخون أن هذا المسجد هو أول مسجد بنى فى مصر وإفريقيا، ويوجد مسجد سادات قريش في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية.
وكما يسرد كتاب تاريخ العمارة والآثار الإسلامية، فإن مسجد سادات قريش يقع وسط مدينة بلبيس، يتقدمه سلم من عدة درجات ، ويقال أنه أقيم على بقايا قصر الحاكم الروماني، كما تجد اسم المسجد مكتوباً على أحجار البوابة "مسجد سادات قريش تأسس سنه 18 هجريًا.

"مقالات"